معاوية وابن الزبير

اذهب الى الأسفل

معاوية وابن الزبير Empty معاوية وابن الزبير

مُساهمة  المستشار في الإثنين 06 يناير 2014, 3:50 pm



بسم الله الرحمن الرحيم

كان لعبد الله بن الزبير رضي الله عنه مزرعة في المدينة مجاورة لمزرعة يملكها معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه خليفة المسلمين في دمشق . وفي ذات يوم دخل عمال مزرعة معاوية إلى مزرعة ابن الزبير ، وقد تكرر منهم ذلك في أيام سابقة

غضب ابن الزبير وكتب لمعاوية في دمشق وقد كان بينهما عداوة قائلاً في كتابه :
من عبدالله ابن الزبير إلى معاوية ( ابن هند آكلة الأكباد ) أما بعد.. فإن عمالك دخلوا إلى مزرعتي فمرهم بالخروج منها ، أو فوالذي لا إله إلا هو ليكونن لي معك شأن )

فوصلت الرسالة لمعاوية وكان من أحلم الناس ، فقرأها ثم قال لابنه يزيد : ما رأيك في ابن الزبير أرسل لي يهددني ؟
فقال له ابنه يزيد : أرسل له جيشاً أوله عنده وآخره عندك يأتيك برأسه
فقال معاوية : ( بل خيرٌ من ذلك زكاةً وأقربَ رُحماً )

فكتب رسالة إلى عبدالله بن الزبير يقول فيها :
من معاوية بن أبي سفيان إلى عبدالله بن الزبير ( ابن أسماء ذات النطاقين ) أما بعد.. فوالله لو كانت الدنيا بيني وبينك لسلّمتها إليك ، ولو كانت مزرعتي من المدينة إلى دمشق لدفعتها إليك ، فإذا وصلك كتابي هذا فخذ مزرعتي إلى مزرعتك وعمّالي إلى عمّالك فإن جنّة الله عرضها السموات والأرض )

فلمّا قرأ ابن الزبير الرسالة بكى حتى بلّ لحيته بالدموع ، وسافر إلى معاوية في دمشق وقبّل رأسه وقال له: ( لا أعدمك الله حُلماً أحلّك في قريش هذا المحل )


المستشار
الـمديـر العــام
الـمديـر العــام

رقم العضوية : 2
ذكر عدد المساهمات : 2069
تاريخ التسجيل : 21/12/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى