فتاوى عورة المرأة في الصلاة

اذهب الى الأسفل

فتاوى عورة المرأة في الصلاة

مُساهمة  المستشار في الخميس 10 نوفمبر 2016, 2:47 pm


بسم الله الرحمن الرحيم

س : ما حكم صلاة المرأة وهي غير ساترة لجميع جسمها ؟

ج : المرأة كلها عورة إلا وجهها في الصلاة إذا كان لا يراها الأجانب ، وإلا وجب عليها تغطية وجهها أيضا ؛ لما صح عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال : « المرأة عورة » ... ) الحديث ، رواه الترمذي  

ولما صح عنه أيضا صلى الله عليه وسلم أنه قال : « لا يقبل الله صلاة حائض إلا بخمار » رواه أبو داود والترمذي وابن ماجه

وعليه فإن صلاة المرأة وهي غير ساترة على نحو ما ذكرنا لا تصح

وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم

س : إذا سقط جزء من لباس المرأة في موضع سجودها حين السجود ، هل عليها إزالته أم تسجد فوقه ، حيث إن لباس المرأة أثناء الصلاة يكون ضافيا وكبيرا ومغطيا لكل جسمها من الرأس حتى القدمين ، فلا بد من سقوطه بين يديها في السجود ، هل في ذلك شيء ؟ خاصة أنها تفضل السجود عليه إذا كانت تصلي فوق بساط خشن أو على بلاط مثلا

ج : سقوط شيء من لباس المرأة في موضع سجودها وسجودها عليه لا بأس به ، بشرط أن لا ينكشف شيء من جسمها

وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم

س : أمي أحيانا تصلي في غرفتي ، ولكنها تصلي وجزء من القدم مكشوف ، وكذلك أحيانا يتسرب قليل من شعر رأسها فما حكم الصلاة ، هل هي صحيحة أم لا ؟ جزاكم الله الجنة

ج : من شروط صحة الصلاة ستر العورة ، والمرأة كلها عورة في الصلاة إلا وجهها إذا لم تكن بحضرة رجال غير محارم ، فمن صلت وشيء من شعرها أو من قدميها ظاهر وهي تقدر على ستره لم تصح صلاتها لعدم تحقق الشرط

وبالله التوفيق ، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم


( اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء )

المستشار
الـمديـر العــام
الـمديـر العــام

رقم العضوية : 2
ذكر عدد المساهمات : 2039
تاريخ التسجيل : 21/12/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فتاوى عورة المرأة في الصلاة

مُساهمة  المستشار في الخميس 10 نوفمبر 2016, 3:11 pm


ما هى العورة التي لو كشفت فى الصلاة بطلت بالنسبة للرجل والمرأة
أرجو التفصيل خاصة في حق المرأة مع ذكر آراء العلماء في ذلك ؟
وجزاكم الله عنا خير الجزاء

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ، أما بعـد :

فإن عورة المرأة الحرة في الصلاة جميع بدنها ما عدا الوجه والكفين اتفاقاً ، واختلفوا في القدمين ،

والصحيح الذي عليه جمهور الفقهاء أنهما عورة ، لحديث أم سلمة رضي الله عنها: أنها سألت النبي صلى الله عليه وسلم أتصلي المرأة في درع وخمار ليس عليها إزار ؟ قال : إذا كان الدرع سابغاً يغطي ظهور قدميها
رواه أبو داود والحاكم وصححه وأقره الذهبي

وقرر هذا جماعة ومنهم ابن قدامة في المغني حيث قال : وهذا يدل على وجوب تغطية القدمين ، ولأنه محل لا يجب كشفه في الإحرام فلم يجز كشفه في الصلاة كالساقين
انتهى.

وأما عورة الرجل في الصلاة فما بين السرة والركبة
وما انكشف منها بغير قصد فقد اختلفوا فيه فذهب الشافعية إلى أنه إن لم يستر حالاً فإن صلاته تبطل
قال الإمام النووي رحمه الله تعالى : فإن انكشف شيء من عورة المصلي لم تصح صلاته سواء أكثر المنكشف أم قل ، ولو كان أدنى جزء ، وهذا إذا لم يسترها في الحال

ويرى الحنابلة أنه يعفى عن اليسير دون الكثير ، قال ابن قدامة في المغني : فإن انكشف من العورة يسير . لم تبطل صلاته . نص عليه أحمد . والمرجع عندهم في قدر اليسير إلى العرف

قال ابن قدامة رحمه الله : واليسير ما لا يفحش ، والمرجع في ذلك إلى العادة ، إلا أن المغلظة يفحش منها ما لا يفحش من غيرها ، فيعتبر ذلك في المانع من الصلاة ... فرجع فيه إلى العرف ، كالكثير من العمل في الصلاة

ويرى الحنفية أن الصلاة تبطل لو انكشف ربع عضو قدر أداء ركن ، ويدخل في أداء الركن سنته أيضاً ، وهذا قول أبي يوسف ، واعتبر محمد أداء الركن حقيقة . قال ابن عابدين : والأول المختار للاحتياط . وعليه؛ لو انكشف ربع عضو - أقل من أداء ركن - فلا يفسد باتفاق الحنفية . قال ابن عابدين : لأن الانكشاف الكثير في الزمان القليل عفو كالانكشاف القليل في الزمن الكثير . وأما إذا أدى مع الانكشاف ركنا فإنها تفسد باتفاق الحنفية ، وهذا كله في الانكشاف الحادث في أثناء الصلاة ، أما المقارن لابتدائها فإنه يمنع انعقادها مطلقاً اتفاقاً بعد أن يكون المكشوف ربع العضو
انتهى ملخصا من الموسوعة الفقهية

والأحوط هو ما ذهب إليه الشافعية رحمهم الله

والله أعلم

قبل فترة شاهدت محاضرة دينية في التلفزيون توجب لبس المرأة للجوارب في رجليها أثناء الصلاة
ونحن في العراق نصلي في بيوتنا ولم نسمع في لبس الجوارب أثناء الصلاة للمرأة وهي تصلي في بيتها
ولبسنا عند الصلاة طويل ويصل لحد كعب الرجل ؟
وشكراً لكم

خلاصة الفتوى : قدما المرأة الحرة عورة في الصلاة وفي غيرها عند الجمهور فيجب سترهما بالجوارب أو غيرها ، ويرى أبو حنيفة أنهما ليسا عورة ، وعلى قوله لا يجب سترهما

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ، أما بعـد :

فإن قدمي المرأة الحرة عورة في الصلاة وفي غيرها عند جمهور الفقهاء فيجب سترهما في الصلاة سواء صلت المرأة في بيتها أم خارجه ، لكن لا يشترط سترهما بالجوارب ، فإن سترتهما بما ترخيه من ملابسها كفاها ذلك ، ويرى أبو حنيفة أنهما ليسا عورة لأنهما يظهران غالباً فهما مثل الوجه

قال ابن قدامة في المغني: وإذا انكشف من المرأة الحرة شيء سوى وجهها أعادت الصلاة ، لا يختلف المذهب في أنه يجوز للمرأة كشف وجهها في الصلاة ، ولا نعلم فيه خلافاً بين أهل العلم ، وأنه ليس لها كشف ما عدا وجهها وكفيها ، وفي الكفين روايتان . واختلف أهل العلم فأجمع أكثرهم على أن لها أن تصلي مكشوفة الوجه ، وأجمع أهل العلم على أن للمرأة الحرة أن تخمر رأسها إذا صلت ، وعلى أنها إذا صلت وجميع رأسها مكشوف أن عليها الإعادة

وقال أبو حنيفة : القدمان ليسا من العورة لأنهما يظهران غالباً فهما كالوجه
وقال مالك والأوزاعي والشافعي : جميع المرأة عورة إلا وجهها وكفيها ، وما سوى ذلك يجب ستره في الصلاة ، لأن ابن عباس قال في قوله تعالى : ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها . قال : الوجه والكفين . ولأن النبي صلى الله عليه وسلم نهى المحرمة عن لبس القفازين والنقاب . ولو كان الوجه والكفان عورة لما حرم سترهما ، ولأن الحاجة تدعو إلى كشف الوجه للبيع والشراء .. إلى أن قال : والدليل على وجوب تغطية القدمين ما روت أم سلمة قالت : قلت يا رسول الله أتصلي المرأة في درع وخمار وليس عليها إزار ؟ قال : نعم إذا كان سابغاً يغطي ظهور قدميها
رواه أبو داود
وقال : وقفه جماعة على أم سلمة ، ووقفه عبد الرحمن بن عبد الله بن دينار ، وروى ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : لا ينظر الله إلى من جر ذيله خيلاء ، فقالت أم سلمة : كيف يصنع النساء بذيولهن ؟ قال : يرخين شبراً ، فقالت : إذن تنكشف أقدامهن ، قال : فيرخينه ذراعاً ، لا يزدن عليها
رواه الترمذي وقال حديث حسن صحيح

وهذا يدل على وجوب تغطية القدمين ولأنه محل لا يجب كشفه في الإحرام فلم يجب كشفه في الصلاة كالساقين
انتهى

والله أعلم


( مركز الفتوى )

المستشار
الـمديـر العــام
الـمديـر العــام

رقم العضوية : 2
ذكر عدد المساهمات : 2039
تاريخ التسجيل : 21/12/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فتاوى عورة المرأة في الصلاة

مُساهمة  المستشار في الخميس 10 نوفمبر 2016, 3:25 pm


ما حكم صلاة المرأة بالبنطلون والبلوزة الساترين للعورة ؟

هنا فرق بين صحة الصلاة وبين مراعاة آداب الصلاة ، وشرط صحة الصلاة ستر العورة . وعورة المرأة في الصلاة كل بدنها إلا الوجه والكفين
والستر معناه : تغطية ما يُعدُّ عورة من الجسم بحيث لا يظهر لون البشرة ؛ أي الجلد

وبناءً على هذا فالمرأة إذا صلَّت بالبنطلون والبلوزة وقد سترت رأسها وقدميها ولم يظهر إلا وجهها وكفاها فالصلاة صحيحة
ولكنّ هذا اللباس ينافي آداب الصلاة ؛ لأنه يصف حجم العورة
وقد قال الله تعالى : (يَا بَنِي آدَمَ خُذُواْ زِينَتَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ) الأعراف/31. والمراد بالمسجد الصلاة

فينبغي للمسلم أن يلبس الثياب المحتشمة عند الصلاة ، وينبغي للمسلمة أن تتخذ لباساً خاصاً للصلاة يناسب اهتمامها بالصلاة
نعم لو لم تجد المرأة إلا هذا اللباس تصلِّي به فإن الله تبارك وتعالى لا يكلِّف نفساً إلا وسعها

هذا فيما يتعلَّق بصحَّة الصلاة ، وأما خروجها بهذا اللباس خارج المنزل والظهور به أمام الرجال الأجانب فلا يجوز ؛ لأن شرط اللباس الذي تظهر به المرأة أمام الأجانب أن يكون ساتراً للعورة غير شفّاف ولا ضيِّق يصف العورة

هل صحيح أن صلاة المرأة لا تصحُّ إلا إذا لبست جوارب ؟

من شروط صحَّة الصلاة ستر العورة ، وعورة المرأة في الصلاة كلُّ بدنها ما عدا وجهها وكفيها . ومعنى ذلك أن قدمي المرأة عورة تبطل الصلاة بانكشافهما ، وأكثر ما تظهر القدمان عند السجود

فإذا كانت ثياب المرأة طويلة تستر قدميها أثناء الصلاة فصلاتها صحيحة وإن لم تلبس جوارب ، وأما إن كانت ثيابها قصيرة بحيث تنكشف قدماها عند السجود أو غيره فلا بُدَّ من تغطية قدميها بجوارب أو غيرها
فالحكم لا يتعلَّق بالجوارب لذاتها بل بتغطية القدمين

ما حكم ظهور قدمي المرأة في الصلاة وخارجها ؟

قدم المرأة عورة تبطل الصلاة بانكشافها ، ولذا لا يجوز إظهار القدم للرجال إلا لزوج أو محرم

( دائرة الافتاء )

المستشار
الـمديـر العــام
الـمديـر العــام

رقم العضوية : 2
ذكر عدد المساهمات : 2039
تاريخ التسجيل : 21/12/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فتاوى عورة المرأة في الصلاة

مُساهمة  سماح في الثلاثاء 06 ديسمبر 2016, 4:56 pm

جزاك الله خيرا

سماح
عضو مشارك
عضو مشارك

رقم العضوية : 219
انثى عدد المساهمات : 31
تاريخ التسجيل : 06/12/2016

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: فتاوى عورة المرأة في الصلاة

مُساهمة  المستشار في الأربعاء 07 ديسمبر 2016, 9:51 am


بارك الله فيكِ

شكراً للمرور والدعاء

المستشار
الـمديـر العــام
الـمديـر العــام

رقم العضوية : 2
ذكر عدد المساهمات : 2039
تاريخ التسجيل : 21/12/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى