من هو شيخ الاسلام ؟

اذهب الى الأسفل

من هو شيخ الاسلام ؟

مُساهمة  المستشار في الأحد 22 ديسمبر 2013, 9:37 pm


بسم الله الرحمن الرحيم

من هو شيخ الاسلام ( ابن تيمية ) ؟
هو الامام أحمد بن عبد الحليم بن عبد السلام ابن تيمية الحراني الدمشقي ، الامام الفقيه المجتهد المحدث الحافظ الأصولي الزاهد ، ولد يوم الاثنين العاشر من ربيع الأول سنة 661 للهجرة بحران . ونشأ رحمه الله في بيت علم وفضل فقد كان أبوه الامام عبد الحليم ابن تيمية إماماً من أئمة الحنابلة ، قال فيه الذهبي ( قرأ المذهب حتى أتقنه على والده ودرّس وأفتى وصنّف وصار شيخ البلد بعد أبيه عبد السلام وكان إماماً محققاً ، وإنما اختفى بين نور القمر وضوء الشمس ، يشير إلى أبيه عبد السلام وابنه الامام ابن تيمية ، فإن فضائلهما وعلومهما غطت على فضائله وعلومه ) . وقد قيل عن سبب تسميته بابن تيمية ، والكلام لابن النجار الحافظ ( كانت أمه تسمى تيمية وكانت واعظة فنسب إليها وعرف بها )

سمع رحمه الله من شيوخ وعلماء كثيرين لا يحصرهم العدد فمنهم : الحافظ ابن عبد الدائم محدث عصره ، وابن أبي اليسر ، والمجد بن عساكر ، ويحيى بن الصيرفي الفقيه ، والشيخ شمس الدين بن أبي عمر ، وخلق كثير . وبرع في علوم الشريعة من فقه وتفسير وحديث وأصول حتى بلغ فيها مبلغاً عظيماً شهد له به أهل العلم من عصره . وفي نبوغه في علم التفسير يقول الحافظ الذهبي : ( وأما التفسير فمسلم إليه وله من استحضار الآيات من القرآن وقت إقامة الدليل بها على المسألة قوة عجيبة ، وإذا رآه المقرىء تحير فيه لفرط إمامته في التفسير وعظم اطلاعه ... )

قال الامام ابن الكرمي المقدسي : ( وأما زهده فقد جعله الله له شعاراً من صغره ، ولقد اتفق كل من رآه خصوصاً من أطال ملازمته أنه ما رأى مثله في الزهد في الدنيا ، ولم يُسمع أنه رغب في زوجة حسناء ولا أسَرَتهُ حوراء ولا شدّ على دينار ولا درهم ولا زاحم في طلب الرئاسات ولا رُئي في تحصيل المباحات ، مع أن الملوك والأمراء والتجار كانوا طوع أمره خاضعين لقوله وادّين أن يتقربوا إلى قلبه مهما أمكنهم مظهرين لاجلاله )

قال العلامة ابن شاكر الكتبي في تاريخه : ( كان رحمه الله سيفاً مسلولاً على المخالفين وشجّاً في حلوق أهل الأهواء والمبتدعين وإماماً قائماً ببيان الحق ونصرة الدين ، طنت بذكره الأمصار وضنت بمثله الأعصار ... )

وقد كان له فضل كبير في الحث على مواجهة الغزو التتاري لبلاد الشام ، ويذكر المقريزي : ( ركب ابن تيمية البريد إلى مهنّأ بن عيسى واستحضره للجهاد ، وركب بعده إلى القاهرة واستنفر السلطان وواجه بالكلام الغليظ أمراءه وعسكره ، وأنزِل قلعة الجبل وكان وصوله في اليوم الثامن من خروجه من دمشق ، وحض على الجهاد في سبيل الله ، ثم عاد إلى دمشق وقد حرض الدولة على قتال التتار )

وقد امتحن الامام رحمه الله بسبب فتاويه التي خالف فيها أهل الرياسة والسلطان وبعض من انحاز إليهم من المتعصبين من أهل البدع والحاسدين له ، فسجن بسبب ذلك عدة مرات كان آخرها بالقلعة ، ثم توفي وهو في سجنه يوم الاثنين العشرين من ذي القعدة سنة 728 للهجرة .

أشهر مؤلفاته
1- منهاج السنة النبوية في نقد كلام الشيعة والقدرية
2- درء تعارض العقل والنقل
3- الجواب الصحيح فيمن بدل دين المسيح
4- مجموع فتاواه ، جمعت في 35 مجلداً
5- اقتضاء الصراط المستقيم
6- الصارم المسلول على شاتم الرسول
7- شرح العقيدة الأصفهاني
... وغيرها كثير من الرسائل المفردة التي جمعها وحفظها بعض الأئمة في مؤلفاتهم .

المستشار
الـمديـر العــام
الـمديـر العــام

رقم العضوية : 2
ذكر عدد المساهمات : 2017
تاريخ التسجيل : 21/12/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى