امرؤ القيس والعذارى

اذهب الى الأسفل

امرؤ القيس والعذارى

مُساهمة  المستشار في الخميس 26 يونيو 2014, 11:42 pm


بسم الله الرحمن الرحيم

امرؤ القيس المكنى بأبي وهب : هو امرؤ القيس بن حُجُر بن الحارث بن عمر حُجْر آكل المرار بن عمرو بن معاوية بن ثور بن مرتع الكندي المتوفى سنة 80 قبل الهجرة / 565 للميلاد

قال الزوزني : (( ذكر رواة العرب أن امرأَ القيس بن حجر بن عمرو الكندي كان يعشق عنيزة ابنة عمه شرحبيل وكان لا يحظى بلقائها ووصالها ، فانتظر ظعن الحي وتخلف عن الرجال حتى إذا ظعنت النساء سبقهن إلى الغدير المسمى دارة جلجل واسختفى ، ثم علم أنهن وردن الماء واغتسلن ، فلما وردت العذارى اللواتي كانت عنيزة بينهن ونضون ثيابهن وشرعن في الانغماس في الماء ظهر امرؤ القيس وجمع ثيابهن وجلس عليها ثم حلف على أن لا يدفع إليهن ثيابهن إلا بعد أن يخرجن إليه عاريات فخاصمنه زمناً طويلاً من النهار فأبى إلا إبرار قسمه فخرجت إليه أوقحهن فرمى ثيابها إليها ثم تتابعن حى بقيت عنيزة وأقسمت عليه فقال : يا ابنة الكرام لا بد لكِ من أن تفعلي مثل ما فعلن ، فخرجت إليه مقبلة مدبرة
فلما لبسن ثيابهن أخذن في عذله وقلن : قد جوعتنا وأخرجتنا عن الحي فقال لهن : لو عقرت راحلتي أتأكلن ؟ قلن : نعم فعقر راحلته ونحرها وجمعت الإماء الحطب وجعلن يشوين اللحم إلى أن شبعن وكان معه ركوة فيها خمر فسقاهن منها
فلما ارتحلن قسمن أمتعته وبقي هو فقال لعنيزة : يا ابنة الكرام لا بد لكِ من أن تحمليني ، وألحت عليها صواحبها أن تحمله على مقدم هودجها فحملته ، فجعل يدخل رأسه في الهودج يقبلها ويشمها ))

وذكر معلقته المشهورة التي مطلعها
قِفَا نَبكِ مِن ذِكرَى حَبِيبٍ وَمَنزِلِ *** بِسِقطِ اللِّوَى بَينَ الدَّخُولِ فَحَومَلِ


المستشار
الـمديـر العــام
الـمديـر العــام

رقم العضوية : 2
ذكر عدد المساهمات : 2017
تاريخ التسجيل : 21/12/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى