تشريع الأذان

اذهب الى الأسفل

تشريع الأذان

مُساهمة  المستشار في السبت 27 سبتمبر 2014, 2:29 pm



بسم الله الرحمن الرحيم


كان المسلمون يجتمعون للصلاة في مواقيتها بغير دعوة ، فهمّ رسول الله صلى الله عليه وسلم حين قدم المدينة أن يجعل بوقاً كبوق اليهود الذي يدعون به لصلاتهم ثم كرهه ، ثم أمر بالناقوس ليضرب به للمسلمين للصلاة

فبينما هم على ذلك إذ رأى عبد الله بن زيد رؤيا الأذان فأتى رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال له : يا رسول الله إنه طاف بي هذه الليلة طائف ، مر بي رجل عليه ثوبان أخضران يحمل ناقوساً في يده فقلت يا عبد الله أتبيع هذا الناقوس ؟ فقال وما تصنع به ؟ قال قلت ندعو به إلى الصلاة . قال أفلا أدلك على خير من ذلك ؟ قلت وما هو ؟ قال تقول : الله أكبر الله أكبر ، الله أكبر الله أكبر ، أشهد أن لا إله إلا الله أشهد أن لا إله إلا الله ، أشهد أن محمداً رسول الله أشهد أن محمداً رسول الله ، حي على الصلاة حي على الصلاة ، حي على الفلاح حي على الفلاح ، الله أكبر الله أكبر ، لا إله إلا الله

فلما أخبر بها رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : إنها لرؤيا حق إن شاء الله فقم مع بلال فألقها عليه فليؤذن بها فإنه أندى صوتاً منك

فلما أذن بها بلال سمعها عمر بن الخطاب وهو في بيته فخرج إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يجر رداءه ويقول : يا نبي الله والذي بعثك بالحق لقد رأيت مثل الذي رأى ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( فلله الحمد على ذلك )

وقيل أن الوحي نزل على رسول الله صلى الله عليه وسلم بالأذان ، واختير بلال بن رباح الحبشي للأذان فكان مؤذن الرسول صلى الله عليه وسلم



المستشار
الـمديـر العــام
الـمديـر العــام

رقم العضوية : 2
ذكر عدد المساهمات : 2030
تاريخ التسجيل : 21/12/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى