أنواع هجر القرآن والحرج منه

اذهب الى الأسفل

أنواع هجر القرآن والحرج منه Empty أنواع هجر القرآن والحرج منه

مُساهمة  المستشار في الأحد 14 ديسمبر 2014, 1:12 am



أنواع هجر القرآن والحرج منه Images?q=tbn:ANd9GcQDm_kozzPbgP9hxaDJkGV7qnYhvcOKkZKLGMUVwqwo5a2XcIYOPxZdn7k8


هجر القرآن أنواع :

أحدها : هجر سماعه والايمان به والاصغاء إليه

والثاني : هجر العمل به والوقوف عند حلاله وحرامه وإن قرأه وآمن به

والثالث : هجر تحكيمه والتحاكم إليه في أصول الدين وفروعه واعتقاد أنه لا يفيد اليقين وأن أدلته لفظية لا تحصل العلم

والرابع : هجر تدبره وتفهمه ومعرفة ما أراد المتكلم به منه

والخامس : هجر الاستشفاء والتداوي به في جميع أمراض القلوب وأدوائها ، فيطلب شفاء دائه من غيره ويهجر التداوي به

وكل هذا داخل في قوله { وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَومِي اتَّخَذُوا هَذَا القُرآنَ مَهجُورَاً } [ الفرقان 30 ] وإن كان بعض الهجر أهون من بعض

وكذلك الحرج الذي في الصدور منه فإنه تارة يكون حرجاً من إنزاله وكونه حقاً من عند الله ، وتارة يكون من جهة المتكلم به أو كونه مخلوقاً من بعض مخلوقاته ألهم غيره أن يتكلم به ، وتارة يكون من جهة كفايته وعدمها وأنه لا يكفي العباد بل هم محتاجون معه إلى المعقولات والأقيسة أو الآراء أو السياسات

وتارة يكون من جهة دلالته وما أريد به من حقائقه المفهومة منه عند الخطاب ، أو أريد به تأويلها وإخراجها عن حقائقها إلى تأويلات مستكرهة مشتركة ، وتارة يكون من جهة كون تلك الحقائق وإن كانت مرادة فهي ثابتة في نفس الأمر أو أوهم أنها مرادة لضرب من المصلحة

فكل هؤلاء في صدورهم حرج من القرآن وهم يعلمون ذلك من نفوسهم ويجدونه في صدورهم ، ولا تجد مبتدعاً في دينه قط إلا وفي قلبه حرج من الآيات التي تحول بينه وبين إرادته ، فتدبر هذا المعنى ثم ارض لنفسك بما تشاء


( الفوائد - ابن قيم الجوزية )


المستشار
الـمديـر العــام
الـمديـر العــام

رقم العضوية : 2
ذكر عدد المساهمات : 2054
تاريخ التسجيل : 21/12/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى