خلق وإيجاد أم إرادة ومشيئة

اذهب الى الأسفل

خلق وإيجاد أم إرادة ومشيئة

مُساهمة  المستشار في السبت 28 ديسمبر 2013, 10:37 pm



بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد ، فهذا أمر هام أحببت أن أشير إليه وهو خطأ جسيم يرتكبه من غير قصد بعض الاخوة عند الكتابة ، فقد لاحظت في الكثير من المنتديات أن البعض يكتب عبارة ( إن شاء الله ) بهذه الطريقة ( إنشاء الله ) . ولكي نعرف مدى جسامة الخطأ الذي نقع فيه من غير قصد يجب معرفة معنى كل عبارة منهما

أولاً : إنشاء الله
كلمة إنشاء في العربية تحمل أكثر من معنى ، فالانشاء يعني الخلق والايجاد والابتداء والرفع ، والأمثلة على ذلك كثيرة في القرآن ، نأخذ منها :

{ وَهُوَ الّذِي أنشَأَكُمْ مِن نَفسٍ وَاحِدَةٍ } الأنعام : 98
{ وَهُوَ الّذِي أنشَأَ جَنَّاتٍ مَعرُوشَاتٍ وَغَيرَ مَعرُوشَاتٍ } الأنعام : 141
{ قُلْ سِيرُوا فِي الأَرضِ فَانظُرُوا كَيفَ بَدَأَ الخَلقَ ثُمَّ اللهُ يُنشِىءُ النَّشأَةَ الآخِرَةَ إنَّ اللهَ عَلَى كُلِّ شَيءٍ قَدِيرٌ } العنكبوت : 20
{ قُلْ يُحيِيهَا الّذِي أَنشَأَهَا أَوَّلَ مَرَّةٍ وَهُوَ بِكُلِّ خَلقٍ عَلِيمٌ } يس : 79
{ وَلَهُ الجَوارِ الْمُنشَآتُ فِي البَحرِ كَالأعلاَمِ } الرحمن : 24
{ إنَّا أَنشَأنَاهُنَّ إنشَاءاً } الواقعة : 35

ثانياً : إن شاء الله
المشيئة تعني الارادة ، نقول شاء يشاء مشيئة . وتعني التقدير ، ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن ، بمعنى ما أراده الله وما قدره كان وما لم يرده ولم يقدره لم يكن . وتعني أيضاً الرغبة في الأمر كما في شئت أم أبيت . والأمثلة على ذلك في القرآن لا تحصى ، منها :

{ وَلَو شَاءَ رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلاَ يَزَالُونَ مُختَلِفِينَ } هود 118
{ وَقُلِ الحَقُّ مِنْ رَبِّكُمْ فَمَنْ شَاءَ فَليُؤمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَليَكفُرْ } الكهف : 29
{ إنَّكَ لاَ تَهدِي مَنْ أَحبَبتَ وَلَكِنَّ اللهَ يَهدِي مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ أَعلَمُ بِالْمُهتَدِينَ } القصص : 56
{ إنَّ هَذِهِ تَذكِرَةٌ فَمَنْ شَاءَ اتَّخَذَ إلَى رَبِّهِ سَبِيلاً * وَمَا تَشَاؤونَ إلاّ أَنْ يَشَاءَ اللهُ إنَّ اللهَ كَانَ عَلِيمَاً حَكِيمَاً } الانسان : 29 – 30
{ سَنُقرِئُكَ فَلاَ تَنسَى * إلاّ مَا شَاءَ اللهُ } الأعلى : 6 – 7

مما سبق يظهر أن عبارة ( إنشاء الله ) تعني خلق الله وايجاد الله ورفع الله وابتداء الله ، وهذا كفر والعياذ بالله . أما ( إن شاء الله ) فهي الكتابة الصحيحة وتعني إذا أراد الله أو قدر الله أو رغب الله ، وهذا ما نعنيه دائماً عند الكلام ولكن تكون كتابتنا لها خاطئة

ونلاحظ أيضاً أن البعض يكتبها هكذا ( انشالله او انشاله او انشلله ) ، وهذه عبارة عن كلمات بلهجاتنا العامية سوف نتركها ولن نتحدث عنها ، لأن الأصل أن تكون الكتابة باللغة العربية الفصحى ، ولكنا ننوه إلى ضرورة الابتعاد عنها وعدم استعمالها

وختاماً أرجو إن شاء الله أن أكون قد وفقت في تقديم ما هو نافع وأرجو من الجميع الانتباه إلى هذا الأمر لأهميته وفقنا الله وإياكم لما فيه الصلاح والفلاح




عدل سابقا من قبل المستشار في الإثنين 13 أبريل 2015, 7:55 pm عدل 2 مرات

المستشار
الـمديـر العــام
الـمديـر العــام

رقم العضوية : 2
ذكر عدد المساهمات : 2017
تاريخ التسجيل : 21/12/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: خلق وإيجاد أم إرادة ومشيئة

مُساهمة  المستشار في الخميس 11 سبتمبر 2014, 7:24 pm



منتدى ابواب النور للرقية الشرعية

يرحب بجميع الأعضاء والزوار
ويتمنى لهم الصحة والعافية
وأن يجنبهم الله تعالى كل سوء

( زيارتكم تسرنا وتسجيلكم يشرفنا )

وحياكم الله



المستشار
الـمديـر العــام
الـمديـر العــام

رقم العضوية : 2
ذكر عدد المساهمات : 2017
تاريخ التسجيل : 21/12/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى