هل ينفض الوضوء مس الذكر أو الفرج ؟

اذهب الى الأسفل

هل ينفض الوضوء مس الذكر أو الفرج ؟

مُساهمة  المستشار في الأربعاء 30 سبتمبر 2015, 2:57 pm




هل لمس العورة بغير شهوة يفسد الوضوء ؟
عندما أنتهي من الحمام أقوم بالتشهد ونية الوضوء لكن عندما أقوم بتنشيف جسدي يدي تلمسان العورة
فهل وضوئي مقبول أم يجب أن أتوضأ من جديد ؟


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ، أما بعـد :

فمس الذكر باليد ناقض للوضوء عند كثير من أهل العلم ، وهو الراجح دليلاً والأحوط للدين ، وسواء كان هذا المس بشهوة أو غير شهوة ، وفي المسألة أقوال للعلماء والصحيح أنه ناقض مطلقاً ، وانظر الفتوى رقم: 9014

وعليه فإذا مسست بكفك ذكرك فقد انتقض وضوؤك ولو كان ذلك لغيرة شهوة ، ولا ينقض المس بغير الكف ولا مس الخصيتين ولا ما عدا الذكر

والمشروع قبل الوضوء هو التسمية وليس التشهد ، ثم إن الغسل إن كان عن جنابة فإنه يجزئ عن الوضوء في قول جمهور العلماء ، وقد بينا لك أن مس الذكر ناقض للوضوء مطلقاً سواء كان عمدا أو لا، لشهوة أو غيرها ، كما نص على ذلك كثير من العلماء

وعليه فإذا مسست ذكرك بعد الوضوء من غير حائل فقد انتقض وضوؤك ووجبت عليك إعادته

والله أعلم


المستشار
الـمديـر العــام
الـمديـر العــام

رقم العضوية : 2
ذكر عدد المساهمات : 2039
تاريخ التسجيل : 21/12/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هل ينفض الوضوء مس الذكر أو الفرج ؟

مُساهمة  المستشار في الأربعاء 30 سبتمبر 2015, 3:02 pm


الفتوى رقم 9014

بعد الاستحمام والوضوء في نفس الوقت يقوم الفرد منا بتنشيف بدنه من الماء
فهل إذا لمس ذكره يكون قد أفسد وضوءه ؟


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم أما بعد:

فقد ذهب أكثر أهل العلم إلى أن مس الفرج بباطن الكف والأصابع بدون حائل ناقض للوضوء ، لحديث بسرة بنت صفوان رضي الله عنها : "من مس ذكره فليتوضأ" رواه أبوا داود وابن ماجه ومالك في الموطأ وغيرهم وقال البخاري: هو أصح حديث في هذا الباب

قال في عون المعبود شرح سنن أبي داود: ( الحديث يدل على انتقاض الوضوء من مس الذكر ...،
وروى ذلك عن عمر بن الخطاب وابنه عبد الله وأبي أيوب الأنصاري وأبي هريرة وعبد الله بن عمرو بن العاص وجابر وعائشة وأم حبيبة وبسرة بنت أبي صفوان … وغيرهم)

فالراجح الذي عليه أكثر الفقهاء : هو انتقاض الوضوء بلمس الذكر

والله أعلم


المستشار
الـمديـر العــام
الـمديـر العــام

رقم العضوية : 2
ذكر عدد المساهمات : 2039
تاريخ التسجيل : 21/12/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هل ينفض الوضوء مس الذكر أو الفرج ؟

مُساهمة  المستشار في الأربعاء 30 سبتمبر 2015, 3:08 pm


أنا وزوجتي أحيانا نكون متوضئين وتحصل بيننا بعض المداعبات يتم من خلالها أحيانا مس الفرج ولكن بحائل هي الملابس
وتقول زوجتي بأن هذا الفعل لا ينقض وضوءها حيث إن ذلك بدون شهوة فقط مزاح ..
هل يجب علينا إعادة الوضوء أم ماذا ؟


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد :

فالرجل إذا مس ذكره انتقض وضوؤه والمرأة إذا مست فرجها انتقض وضوؤها لما في المسند والترمذي وغيرهما
أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "من مس ذكره فلا يصل حتى يتوضأ "
ولما في المسند أنه قال: "من مس ذكره فليتوضأ وأيما امرأة مست فرجها فلتتوضأ "

أما إذا مس الرجل فرج المرأة أو مست المرأة ذكر الرجل وكان ذلك من وراء حائل فإن ذلك لا ينقض الوضوء ، ولو وجدت اللذة على الراجح من أقوال أهل العلم إلا إن خرج منه شيء لأن ذلك من باب لمس المرأة لا من باب مس الفروج ، وإن كان هناك من أهل العلم من قال بنقض الوضوء بذلك أخذاً بظاهر قوله تعالى: (أو لامستم النساء) [المائدة: 6] والأول أظهر

والله أعلم


المستشار
الـمديـر العــام
الـمديـر العــام

رقم العضوية : 2
ذكر عدد المساهمات : 2039
تاريخ التسجيل : 21/12/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هل ينفض الوضوء مس الذكر أو الفرج ؟

مُساهمة  المستشار في الأربعاء 30 سبتمبر 2015, 3:17 pm


السلام عليكم
ماهي حدود الفرج الناقض للوضوء عند الذكر والأنثى ؟
هل المنطقة ما بين الفرج والشرج ناقضة للوضوء ؟
وشكرا


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد :

فمس الفرج من غير حائل ناقض للوضوء على الراجح من أقوال أهل العلم ، وهو مذهب الجمهور

أما عن حد الفرج الناقض للوضوء ، فقد قال النووي في المجموع : قال أصحابنا : لا ينقض مس الأنثيين وشعر العانة من الرجل والمرأة ولا موضع الشعر ولا ما بين القبل والدبر ولا ما بين الإليتين ، وإنما ينقض نفس الذكر وحلقة الدبر وملتقى شفري المرأة ، فإن مست ما وراء الشفر لم ينقض ... انتهى

وقال ابن قدامة في المغني : ولا ينقض الوضوء بمس ما عدا الفرجين من سائر البدن كالرفغ والأنثيين والإبط في قول عامة أهل العلم ، إلا أنه روي عن عروة قال : من مس أنثييه فليتوضأ
وقال الزهري: أحب إلي أي يتوضأ

وقال عكرمة : من مس ما بين الفرجين فليتوضأ ، وقول الجمهور أولى لأنه لا نص في هذا ولا هو في معنى المنصوص عليه فلا يثبت الحكم فيه. انتهى

والله أعلم


المستشار
الـمديـر العــام
الـمديـر العــام

رقم العضوية : 2
ذكر عدد المساهمات : 2039
تاريخ التسجيل : 21/12/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى