حكم تقبيل المصحف

اذهب الى الأسفل

حكم تقبيل المصحف Empty حكم تقبيل المصحف

مُساهمة  المستشار في الثلاثاء 23 مايو 2017, 1:27 am


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ، أما بعد:

فقد اختلف العلماء في حكم تقبيل المصحف ؛ فمنهم من استحبه ، ونقل ذلك عن السبكي ، وذهب آخرون إلى إباحة ذلك ، وهو المشهور عند الحنابلة ، قال في كشاف القناع الحنبلي : ويباح تقبيل المصحف ، قال النووي في التبيان روينا في مسند الدارمي بإسناد صحيح عن أبي مليكة : أن عكرمة بن أبي جهل كان يضع المصحف على وجهه ويقول : كتاب ربي كتاب ربي ، وقال الزركشي في البرهان : مسألة : في أحكام تتعلق باحترام المصحف وتبجيله
ويستحب تطييب المصحف وجعله على كرسي ، ويجوز تحليته بالفضة إكراما له على الصحيح ، روى البيهقي بسنده إلى الوليد بن مسلم قال سألت مالكا عن تفضيض المصاحف فأخرج إلينا مصحفا فقال حدثني أبي عن جدي أنهم جمعوا القرآن في عهد عثمان - رضي الله عنه - وأنهم فضضوا المصاحف على هذا ونحوه ، وأما بالذهب فالأصح يباح للمرأة دون الرجل وخص بعضهم الجواز بنفس المصحف دون علاقته المنفصلة عنه والأظهر التسوية ، ويحرم توسد المصحف وغيره من كتب العلم ، لأن فيه إذلالا وامتهانا ، وكذلك مد الرجلين إلى شيء من القرآن ، أو كتب العلم ، ويستحب تقبيل المصحف ، لأن عكرمة بن أبي جهل كان يقبله وبالقياس على تقبيل الحجر الأسود ، ولأنه هدية لعباده فشرع تقبيله كما يستحب تقبيل الولد الصغير ، وعن أحمد ثلاث روايات الجواز والاستحباب والتوقف
اهـ.

وذهب المالكية إلى القول بكراهة تقبيل المصحف ، قال الخرشي في شرحه لخليل : يكره تقبيل المصحف وكذا الخبز . اهـ

ولعل التوقف عن تقبيل المصحف هو الأصوب لعدم ورود شيء من ذلك ، وروي ذلك عن الإمام أحمد ، قال شيخ الإسلام ابن تيمية في الفتاوى : القيام للمصحف وتقبيله لا نعلم فيه شيئاً مأثوراً عن السلف ، وقد سئل الإمام أحمد عن تقبيل المصحف فقال : ما سمعت فيه شيئاً
انتهى

وقد جاء في فتوى لسماحة الشيخ عبد العزيز بن باز - رحمه الله - من فتاوى مجلة الدعوة العد د: 1643
هل يجوز تقبيل القرآن ؟ الجواب : لا حرج في ذلك ، لكن تركه أفضل لعدم الدليل وإن قبله فلا بأس ، وقد روي عن عكرمة بن أبي جهل - رضي الله عنه - أنه كان يقبله ويقول : هذا كلام ربي ، لكن هذا لا يحفظ عن غيره من الصحابة ولا عن النبي صلى الله عليه وسلم ، وفي روايته نظر ، لكن لو قبله من باب التعظيم والمحبة لا بأس ولكن ترك ذلك أولى
اهـ.

وقد جزم الشيخ الألباني - رحمه الله - ببدعية ذلك


( مركز الفتوى )

المستشار
الـمديـر العــام
الـمديـر العــام

رقم العضوية : 2
ذكر عدد المساهمات : 2055
تاريخ التسجيل : 21/12/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى